منتدى ميراث أهل السنة
الى الاعضاء الجدد والراغبين في التسجيل لسلام عليك نعلن لزوارنا الكرام والاعضاءالجددأن قانون التسجيل بالنسبة للأسم يكون بالغة العربية="" ويكون="" على النح التالي أذ كان من الجزائر مثال أبوعبدالله="" كمال="" البسكري="" وأن خارجأبوعبد="" الله="" اليمني ونحث الاعضاءأثراء المنتدى بالمواضيع المهمةالسلام>
إذاعة موقع الشيخ رسلان
المواضيع الأخيرة
» هدية العيد للهابط مرابط
الخميس 14 يونيو 2018, 15:51 من طرف ميراث أهل السنة

» هذه الليلة المباركة جلسة ماتعة بمكة المكرمة جمعت شيخنا محمد بن هادي حفظه الله بالمشايخ الفضلاء...
الأربعاء 13 يونيو 2018, 02:32 من طرف ميراث أهل السنة

» #ثناء_عطر_من_الشيخ_محمد_المدخلي_على_الشيخ_محمد_عكور_ووصفه_له_بالعالم_والمربي
الإثنين 11 يونيو 2018, 15:00 من طرف ميراث أهل السنة

» الجواب عن الجواب وردع الطَّاعن العَيَّاب -جواب عن رسالة خالد حمودة-(الحلقة الأخيرة) لفضيلة الشيخ عبد المجيد جمعة حفظه الله تعالى
السبت 10 فبراير 2018, 18:08 من طرف ميراث أهل السنة

» جديد| تذكير واستنكار على قرارِ منعِ الجمع في الحَضَر بسببِ عُذر المطر للشيخ محمد علي فركوس حفظه الله.
الجمعة 09 فبراير 2018, 20:52 من طرف ميراث أهل السنة

» "ﻧﻘﻄﺔ ﻧﻈﺎﻡ" ﺗﻌﻠﻴﻖ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻧﺸﺮﻩ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺗﻮﻓﻴﻖ ﻋﻤﺮﻭﻧﻲ -ﻭﻓﻘﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻠﺼﻮﺍﺏ- / ﻟﻠﺸﻴﺦ: ﺃﺯﻫﺮ ﺳﻨﻴﻘﺮﺓ -ﺣﻔﻈﻪ ﺍﻟﻠﻪ-
الجمعة 09 فبراير 2018, 17:25 من طرف ميراث أهل السنة

» من أسوء المساعي
الأربعاء 07 فبراير 2018, 13:46 من طرف ميراث أهل السنة

» قال شيخنا الهمام عبد المجيد جمعة حفظه الله تعالى: "إن تبقى على الدعوة السلفية يلزم أن تصبر على "الخبز اليابس" أو تذهب مع المميعين تأكل الذبائح وتسكن الفيلات"
الثلاثاء 06 فبراير 2018, 16:16 من طرف ميراث أهل السنة

» قال الشيخ محمد فركوس: أصحابها ان تابوا وعادو تبقى الابواب مفتوحة لهم وإن أبوا وأصرو حنا رانا مهمشينهم راهم في .لاتوش.
الثلاثاء 06 فبراير 2018, 16:14 من طرف ميراث أهل السنة


البيان لما جاء في جواب خالد حمودة من الكذب والتعالم وسوء الأدب

اذهب الى الأسفل

default البيان لما جاء في جواب خالد حمودة من الكذب والتعالم وسوء الأدب

مُساهمة من طرف ميراث أهل السنة في الثلاثاء 06 فبراير 2018, 15:58


بسم الله الرحمن الرحيم

البيان لما جاء في جواب خالد حمودة من الكذب والتعالم وسوء الأدب

تنبيه: أذن لي الشيخ عبد المجيد جمعة حفظه الله بكتابة هذا [البيان لما في جواب خالد حمودة من الكذب والتعالم وسوء الأدب]

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين أما بعد :

"شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ"{آل عمران:18}.
فالعلماء الربانيون يجب احترامهم وإجلالهم، لما يحملونه من دين الله جل وعلا، ومن ميراث سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم، فالعلماء ورثة الأنبياء، وهم الذين استشهد الله عز وجل بهم على أجل مشهود به وهو التوحيد وقرن شهادتهم بشهادته وشهادة ملائكته.
والتطاول على العلماء -مع كونه محرماً- يهون من قيمة العلم وأهله، وفي هذا من المفاسد ما لا يخفى.
وقد قرأت ما كتب المدعو(خالد حمودة)ما يشبه الكتابة تحت عنوان:[ جواب رسالة الشيخ جُمعة إليَّ] شغب بها ولبس وكذب وفجر في جوابه على مقال [رسالة إلى خالد حمودة ومن كان على شاكلته]
الذي نشر سابقا في (منتديات التصفية والتربية).
وقد تذكرت قول الشاعر وأنا أُعذّب ناظري على سطور خربشته:

وقد يكشفُ القولُ عيّ الفتى... فيبدو، ويستره ما سكَتْ

فما الحيلة يا قومنا وقد أحيانا الله في زمن ظلم العلم بات فيه الولدان والأغمار يتطاولون على الكبار ويعبثون بدعوة أهل السنة الأبرار
فاللهم ارحم واغفر.
وسأبين إجمالا في هذه الأسطر شيئا مما قاء به هذا المتعالم المتطاول المدعو "خالد حمودة" في جوابه الذي تضمن كذبا وتعالما وسوء أدب سأبينها واحدا واحدا

أولا:الكذب

قال خالد حمودة:"وأمَّا أخي محمَّد فظنَّ أنَّ له عنده من المنزلة والإدلال ما يجعله يقبلُ منه الاعتراض، فأرسل إليه صوتيَّتين في (الواتس آب) طالبَهُ فيهما بكلِّ وضوح وصراحة ـ مع لزوم الأدب ـ بالبيان، وأن يكتب لنا شيئا واضحًا في أخطاء هؤلاء الذين يريد التحذير منهم، حتَّى يقبل الناس تحذيره منهم وكلامه فيهم، والتزم له إن هو فعل ذلك أن ينشره بنفسه وينصره فيه، (والصوتيَّتان محفوظتان وسننشرهما إن احتجنا إلى ذلك)، فكان هذا هو سبب حَنَقِ الشَّيخ جمعة على محمَّد"

أقول:في قولك فكان هذا هو سبب حَنَقِ الشَّيخ جمعة على محمَّد كذبت ورب الكعبة السبب الذي أخفيته أنه وغيره من أمثالك أصبحتم خناجر في ظهور أهل السنة بدل أن يلزم الحياد دخل بمظهر المصلح وليس أهلا لذلك وإذا به يجيش في المجموعات المغلقة ويعرض بمن كانوا بالأمس القريب الوالد والشيخ وو..
فقد دلست يا خالد وكذبت وما كنت أحسب أنك تصل إلى هذه الدرجة من الخلط والتعمية والتدليس.

قال خالد حمودة "وهذا يدلُّ على اهتمامٍ بالغٍ منه بهذه الرِّسالة وقضيَّتها! ولم أفهم ـ والله ـ إلى الآن سبب هذا الاهتمام الزَّائد!"

أقول كاذب تعلم يقينا أن الشيخ يسعى لأمر جلل يساهم في ازدهار الدعوة السلفية في الجزائر ولا أتقدم بين يدي المشايخ في ذكر التفصيل ولكن أنت وغيرك جعلتم أنفسكم في مقام من هو أعلم من الشيخ فركوس فبئس الخلق هذا .

ثانياً : التعالم
لقد ابتلي خالد حمودة في مقاله السالف الذكر بأشكال من التعالم أسوق بعضها للقارئ الكريم وله أن يحكم.

من ذلك لما قال أصلحه الله "ولو تُرِكَ القَطَا لنامَ، و«مَنْ طرق الباب سمع الجواب»، وقد كان في الإمكان بسط الكلام إلى أكثر من هذا، ولكنِّي أقتصر على ما ذكرتُ جريًا على قاعدة الدَّفع بالأسهل فالأسهل، فإن أُحْوِجتُ إلى غير هذا، فلكلِّ مقامٍ من المقالِ مَا يُناسب الحال".
أقول الفتى يستعرض عضلاته كأنه في حلبة ويظهر بأنه يستطيع أن يبسط في الكلام والجواب
فهل رأيتم أيها القراء الكرام تعالما مثل هذا ؟!
أهكذا يخاطب العلماء ؟!

قال أصلحه الله :"لا أزيد على تأكيد تعجُّبي منك"
لا يزيد !! تعجبي منك!!
عبارات تمثل حقيقة التعالم في مخاطبة العلماء

قال أصلحه الله "فلك أن تنصحه في لينٍ أو تزجره بما يناسب المقام، لكن من غير تهويلٍ، فإنَّ التهويل بضاعةٌ لا رواج لها في سوق النقد العادل، وإنَّما يحملها مِن النَّاس الجاهلُ والمتحامل".
ماشاء الله يوجه الشيخ بقوله " فلك "
أقول :هذا التفلسف والتفيقه هو الذي أوصلك إلى الحال وصلت إليها ياخالد

قال أصلحه الله "والباقعة الصلعاء في الشاهد الذي أتيت به لتستدلَّ" أقول منذ متى تفرق بين الحجج واللجج اترك عنك الهراء فالأمر ليس سبهللا

قال أصلحه الله "وختامًا: أنصحك فضيلة الشَّيخ! أن تَرجِع إلى رشدك، وتُراجع إخوانك"
أقول: أول فتق في الدعوة السلفية جاء قبل تعالم الطلبة على شيوخهم وهذا والله منه. فلا أدري أين عقله وهو يكتب تسويدته القبيحة؟!
ومن ذلك أيضاً قوله:"ولقد آذى الشيخ جمعة نفسه بهذا الكلام"

ثالثاً: سوء الأدب
وما أكثره في جوابه حتى أنه يصلحُ مثالاً حيا لأدب اللئيم مع العالم الكبير الكريم.


وأذكر منها على سبيل المثال لا الحصر :
اتهام الشيخ عبد المجيد جمعة حفظه الله بالتهويل في قوله
"فلك أن تنصحه في لينٍ أو تزجره بما يناسب المقام، لكن من غير تهويلٍ، فإنَّ التهويل بضاعةٌ لا رواج لها في سوق النقد العادل، وإنَّما يحملها مِن النَّاس الجاهلُ والمتحامل".
وكذا عرض أصلحه بفقه الشيخ لما قال "يحملها الجاهلُ والمتحامل "

اتهامه الشيخ عبد المجيد جمعة حفظه الله باستعمال الأساليب الخسيسة والوسائل الحزبيَّة "فما الغرض من هذا كلِّه! وهل كانت ردود العلماء على هذا النَّحو؟ وبهذه الطُّرق والأساليب الخسيسة؟ كلا والله، فأهلُ السنَّة أهل شَرَفٍ وصدقٍ وحقٍّ، وهم أغنياء وبُرءَاءُ من هذه الوسائل الحزبيَّة البغيضة الَّتي يمقتها الله ويمقتها عباده المؤمنون".

يخاطب الشيخ عبد المجيد جمعة حفظه الله بعدم احترام وسوء أدب [أنت] قال أصلحه الله "وأوَّلُ من سمعتُه يطعن في البيان هو أنت"

طعنه في الشيخ ومنهجه وديانته وقل أموراً آخرى إن شئت ...قال أصلحه الله "-وقد علمنا ـ بحمد الله ـ ميزانك في الجرح والتعديل، والطريقة التي أنت عليها فيه، وهي التي قال فيها شيخنا محمد بن هادي ـ حفظه الله ـ في «كشف النِّقاب» (ص:3): «وأنا أنتظر منكم الردَّ حتى يعلم الناس ميزانكم في الجرح والتَّعديل، الذي هو فقط: أن يكون الشَّخص معكم سِيقَةً لكم تُسَيِّرُونَه كما تشاؤون.
فإن كان معكم فهو أصدق الناس وإن كان أكذب الناس وأفجر الناس، وإن لم يكن معكم فهو عندكم أكذب الناس وإن كان أتقى الناس وأصدق الناس»."
"فهذا هو ـ والله ـ ميزانكم الخائس"

وأما التشكيك في إقرار العلامة ربيع لما كتبه الشيخ عبد المجيد جمعة -حفظه الله - فهي منك قولة ذميمة دنيئة وفيها رد خبر الثقة المشهود له بالعلم والديانة الشيخ محمد بن هادي والشيخ عبد المجيد جمعة حفظهما الله.
وقد ناقضت قولك وخالفت سنن السلف الصالح الذين يقولون الذي لهم والذي عليهم فها أنت تستدل بما علق به الشيخ ربيع على الرسالة وتشكره على ذلك بقولك
"ومن رحمة الله تعالى أن أبقى فينا علماء يُبيِّنون الحقَّ ولا يكتمونه، فلهذا لَمَّا أردت التوسُّع في النِّكاية وألصقت بي منهج الموازنة أنكر ذلك شيخنا الإمام ربيع ـ حفظه الله ـ وقال: «هذه ليست موازنة، هذا ظلم»، كما أثبتَّ ذلك في حاشية رسالتك، فجزى الله شيخنا الإمام خير الجزاء".

فالزم ميزانا واحدا ياخالد ولا تلبس على القراء.

ختاما أقول شتان بين مخاطبة الشيخ جمعة لك بقوله" آسف يا خالد "وبين من يقول الإفك والسوء يا خالد وهذا من الأمور التي أضرت بالدعوة السلفية هذه السنوات الأخيرات السلف كانوا يُجلّون معلّميهم. وأمثالكم ما إن يتعلم حرفا، حتى يناطح مُعلّميه، ويتشدق بالدليل..! أضررتم بالمنهج السلفي أصبح الكل مجتهد يفقه في الدليل!

يقول الشافعي: ((كنتُ أصفح الورقة بين يدي مالك صفحا رفيقا هيبة له، لئلا يسمع وقعها)) تذكرة السامع والمتكلم لابن جماعة

كما لا أكتمك سرا أخي خالد لم أكن أتوقع أن تكون سليط اللسان على أهل العلم لهذه الدرجة وأخشى أن تجري عليك سنة الله في كل من ازدرى العلماء .
فقد جاء في ترجمة أبي عبد الرحمن عبد الله بن سلمة البصري الأفطس للحافظ الذهبي –رحمه الله تعالى:" كان يستخف بالأئمة، قال: يكذب سفيان، وتكلم في غندر، وقال عن القطان: ذاك الأحول.وكذا سنة الله في كل من ازدرى العلماء بقي حقيراً"تاريخ الإسلام" للحافظ الذهبي ( وفيات سنة 191-200هـ )

وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

كتبه:
أبو عبيد الله عبد الله مسعود .

الرابط:
http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=22474


منقول
avatar
ميراث أهل السنة
مدير

عدد المساهمات : 991
تاريخ التسجيل : 17/06/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://biskrasalafia.ahlamoontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى