منتدى ميراث أهل السنة
الى الاعضاء الجدد والراغبين في التسجيل لسلام عليك نعلن لزوارنا الكرام والاعضاءالجددأن قانون التسجيل بالنسبة للأسم يكون بالغة العربية="" ويكون="" على النح التالي أذ كان من الجزائر مثال أبوعبدالله="" كمال="" البسكري="" وأن خارجأبوعبد="" الله="" اليمني ونحث الاعضاءأثراء المنتدى بالمواضيع المهمةالسلام>
إذاعة موقع الشيخ رسلان
المواضيع الأخيرة
» الجواب عن الجواب وردع الطَّاعن العَيَّاب -جواب عن رسالة خالد حمودة-(الحلقة الأخيرة) لفضيلة الشيخ عبد المجيد جمعة حفظه الله تعالى
السبت 10 فبراير 2018, 18:08 من طرف ميراث أهل السنة

» جديد| تذكير واستنكار على قرارِ منعِ الجمع في الحَضَر بسببِ عُذر المطر للشيخ محمد علي فركوس حفظه الله.
الجمعة 09 فبراير 2018, 20:52 من طرف ميراث أهل السنة

» "ﻧﻘﻄﺔ ﻧﻈﺎﻡ" ﺗﻌﻠﻴﻖ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻧﺸﺮﻩ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺗﻮﻓﻴﻖ ﻋﻤﺮﻭﻧﻲ -ﻭﻓﻘﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻠﺼﻮﺍﺏ- / ﻟﻠﺸﻴﺦ: ﺃﺯﻫﺮ ﺳﻨﻴﻘﺮﺓ -ﺣﻔﻈﻪ ﺍﻟﻠﻪ-
الجمعة 09 فبراير 2018, 17:25 من طرف ميراث أهل السنة

» من أسوء المساعي
الأربعاء 07 فبراير 2018, 13:46 من طرف ميراث أهل السنة

» قال شيخنا الهمام عبد المجيد جمعة حفظه الله تعالى: "إن تبقى على الدعوة السلفية يلزم أن تصبر على "الخبز اليابس" أو تذهب مع المميعين تأكل الذبائح وتسكن الفيلات"
الثلاثاء 06 فبراير 2018, 16:16 من طرف ميراث أهل السنة

» قال الشيخ محمد فركوس: أصحابها ان تابوا وعادو تبقى الابواب مفتوحة لهم وإن أبوا وأصرو حنا رانا مهمشينهم راهم في .لاتوش.
الثلاثاء 06 فبراير 2018, 16:14 من طرف ميراث أهل السنة

» الشيخ فركوس حفظه الله : رد حمودة على الشيخ عبد المجيد مجرد حظ نفس وليس فيه إلا السب والشتم.
الثلاثاء 06 فبراير 2018, 16:12 من طرف ميراث أهل السنة

»  كيف التعامل مع رسائل خالد حمودة و محمد مرابط للشيخ عبد المجيد جمعة حفظه الله
الثلاثاء 06 فبراير 2018, 16:11 من طرف ميراث أهل السنة

» نصيحة وتوجيه إلى منتدى التصفية والتربية / الشيخ العلامة محمد فركوس حفظه الله
الثلاثاء 06 فبراير 2018, 16:05 من طرف ميراث أهل السنة


العنوان: هل التزكية واجبة لطالب العلم حتى يدرّس العلم؟ الشيخ: عبيد بن عبد الله الجابري

اذهب الى الأسفل

default العنوان: هل التزكية واجبة لطالب العلم حتى يدرّس العلم؟ الشيخ: عبيد بن عبد الله الجابري

مُساهمة من طرف أبوياسر السلفي البسكري في الخميس 06 أغسطس 2015, 18:54

لسؤال:

نرجو ذكر نصائح وتوجيهات في طلب العلم للمرأة المسلمة، وهل يصح لها أن تقوم بتدريس العلم بعد أخذها مجموعة من دروس أهل العلم؟ أم أنَّها تحتاج إلى أن تُزكَّى من الشيخ حتى تُلقِّن العلم لأخواتها؟ جزاكم الله خيرًا.
الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، الحمد لله رب العالمين، وصلَّى الله وسلَّم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

هذا سؤال وجيه جدًا، والجواب عليه مهم فكما أنكم تفطنتم معاشر المستمعين من المسلمين والمسلمات إلى السؤال، فلن نعدم منكم –إن شاء الله - الإصغاء إلى ما يفتح الله به علينا من الجواب.

فأقول أولًا: ما أَحْوَج كلَّ مسلمٍ ومسلمة إلى الفِقْهِ في الدين، إلى العلم الذي يعرف به حقَّ الله عليه، وحقَّ عباد الله، وحقَّ نفسه عليه، فمن كان هذا حاله، جادًّا في تحصيل العلم على هذا السبيل فهو موعودٌ بالخيرية، قال - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((مَنْ يُرِدْ اللَّهُ بِهِ خَيْرًا يُفَقِّهْهُ فِي الدِّينِ))، ومفهومه أن من لا يرد الله به خيرًا لا يفقهه في الدين, يجعله يتخبّط, ويعيش خلطًا وخبطًا, يلتبس عليه الحقُّ بالباطل, والهدى بالضَّلال, والسُّنة بالبدعة, والحلال بالحرام, فلا يَعرِفُ حقًّا لله ولا لعبادِ الله.

والمرأةُ مثل الرجل في هذا, وما دمتِ يا بنتي سألتي وأنت تشيرين إلى المرأة في سؤالك, أؤكِّد ما قلته الآن، وأنَّ العلم لا يُؤْخَذُ عن كلِّ من طلع وظهر وطلع على الساحة وراجع الناس, بل لابُدَّ من التزكية, ويُروى عن الإمام مالك – رحمه الله – قال: "ما أفتيت حتى أَذِن لي سبعون من مشايخي, قيل: ولو لم يأذنوا لك, قال: ما أفتيت".

وهذه التزكية تكون بطريقيْن أو ثلاثة؛

الأول: النصّ من العلماء المعتبرين المشهود لهم بالاستقامة على السُّنة, والرّسوخ في العلم, على أن هذا المرء صالحٌ لأخذِ العلم عنه, كما ينصُّون على منهجِيَّته وأنه على السُّنة.

الثاني: أن يشتهر بين أهل العلم المعاصرين والفضلاء بأنه يبني تعليمه وأحكامه على الأدلة من الكتاب والسُّنة وعلى فهمِ السَّلف الصالح، وأنه لم يعمد فيما بلغ هؤلاء العلماء والفضلاء عنهم إلى الغرائب والمفاريد والشواذ من القواعد والأصول والأقوال، فتقريراته كلُّها سُنيَّة محضة.

الثالث: أن يُزكِّيه علمه المنشور عنه من خلال كُتبِه التي أملاها لسانه، وسطَّرها جَنانُه، ولم يُنقل عنه سوى ذلك.

الرَّابع: أن يستمر على النزاهة والصفاء في علمه ولم يعرض له جرح من جارحٍ أثبت جرحه أو خالف بورود شواذ ومفاريد وغرائب، فهذه جرح تُسقط الرجل، فالرجل يُسقطه ويوجب الحذر منه وإن كان صاحب سُنَّة كثرة هذه الأشياء – الغرائب والمفاريد والشواذ، تأسيسات الأصول الفاسدة والقواعد الباطلة التي لم يُعهد لها نظيرٌ عند السَّلف، كما تُسقطه البدعة، وقد جُرَّب عبر تاريخ؛ أنَّ كُلَّ من تَتَرَّسَ بأهل العلم، وتَمَسَّح بهم حتى حصل على تزكياتهم، مُتستِّرًا بذلك أنَّ الله يفضحه، ويهتك ستره، ويكشِفُ عن حاله.

وأعود إليكِ يا بنتي وأقول: قد يصعب على المرأة أن يُزكِّيها رجال، لأنها تسمعهم من وراء السِّتار، فعشرات الطالبات يحضرن الدورات العلمية والدروس العلمية الدائمة لكن لا يعرفها الشيخ، حتى يُعَرَّف عليها من نِسْوة ثقات، معروفات عنده، مخبورات لديه أنهن على السنة المحضة، وهذا نادر، ونادر جدًا، لكن إذا وُجدت امرأة عالمة مُزكَّاة، انطبقت عليها بعض شروط هذه التزكية، لاسيما تزكية عالم أخذت عنه العلم مُشافهه، فإنها تصلح لتعليم بنات جنسها، وشرح الدروس العلمية لهن حسب طاقتها.

هذا ما تيسَّر الآن جوابًا عن سؤالك يا بنتي، والله أعلم.

أبوياسر السلفي البسكري

عدد المساهمات : 115
تاريخ التسجيل : 19/07/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى