منتدى ميراث أهل السنة
الى الاعضاء الجدد والراغبين في التسجيل لسلام عليك نعلن لزوارنا الكرام والاعضاءالجددأن قانون التسجيل بالنسبة للأسم يكون بالغة العربية="" ويكون="" على النح التالي أذ كان من الجزائر مثال أبوعبدالله="" كمال="" البسكري="" وأن خارجأبوعبد="" الله="" اليمني ونحث الاعضاءأثراء المنتدى بالمواضيع المهمةالسلام>
إذاعة موقع الشيخ رسلان
المواضيع الأخيرة
» السنة في التعزية للشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله تعالى
الأحد 01 أكتوبر 2017, 15:37 من طرف ميراث أهل السنة

» تسجيلات محاضرات العلامة الطيب العقبي الثالثة
الأحد 23 أبريل 2017, 08:47 من طرف ميراث أهل السنة

» الشيخ عايد خليف الشمري لماذا يستهدف الدواعش المسلمين عامة والسلفيين خاصة
الخميس 13 أبريل 2017, 17:33 من طرف ابو علقمة الجزائري

» الأدلة البيِّنة الواضحة على أن المخذلة يفرحون بانتصارات الحوثة الرافضة
الأحد 26 مارس 2017, 20:06 من طرف ابو علقمة الجزائري

» قال فضيلة الشيخ أحمد بن يحيى النجمي : الشيخ ربيع رجل مجاهد جزاه الله خيرا
الثلاثاء 21 مارس 2017, 19:33 من طرف ابو علقمة الجزائري

» اصبروا يا أهل السنة الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله
الثلاثاء 21 مارس 2017, 19:15 من طرف ابو علقمة الجزائري

» جمع ردود المشايخ السلفيين على طمس - شمس - الدين بوروبي - هداه الله -
الجمعة 18 نوفمبر 2016, 16:49 من طرف ميراث أهل السنة

» حديث: قَالَ رَسُولُ اللَّه ﷺ : *" إنَّ شرَّ الناسِ منزلةً عند اللهِ يوم القيامة
الأحد 13 نوفمبر 2016, 16:34 من طرف ميراث أهل السنة

» سنة هجرها كثير من الناس وهي مسألة مهمة جداً
الأحد 13 نوفمبر 2016, 14:26 من طرف ميراث أهل السنة


الرد المبرم على "بيان وتوضيح" المدعو أبي خالد وليد مَقْرم للشيخ الفاضل أبي العباس ياسين بن علي العدني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default الرد المبرم على "بيان وتوضيح" المدعو أبي خالد وليد مَقْرم للشيخ الفاضل أبي العباس ياسين بن علي العدني

مُساهمة من طرف أبومارية عباس البسكري في الجمعة 19 يونيو 2015, 09:02

الرد المبرم

على "بيان وتوضيح" المدعو أبي خالد وليد مَقْرم


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على النبي الكريم ، وآله وصحبه ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين.

أما بعد :

فقد كنت كتبت مقالاً بعنوان : (عبد الرحمن بن مرعي ذهب إلى حضرموت ليُفرِّق بين أهل السنة).

وبعد مرور عشرين يوماً تقريباً من خروج هذا المقال فاجأني بعض إخواني بمقال كتبه أخ يقال له : أبو خالد وليد مقرم.

وهذا نصّه :

((بيان وتوضيح

أما بعد:

فقد خرج بيان للأخ ياسين العدني خلاصتهُ أن الشيخ عبدالرحمن مرعي خرج إلى حضرموت واجتمع بالقائمين على الدعوة وخذلهم عن الجهاد.

ونسب نقل هذا الكلام إليه من طريق أبي خالد وليد مقرم، وهذا غير صحيح، بل إني لا أرضى بهذا الكلام وأراه يفرح أعداء الإسلام.

والشيخ عبدالرحمن لم يخذل في الجلسة التي جلسناها معه،

بل أبدى مايدين الله به.

وقال بوجوب الإعداد على من رأى الجهاد.

أقول هذا براءة للذمة وبياناً لما حصل والله الشهيد على مانقول، والحمد لله رب العالمين.

كتبه/ أبو خالد وليد مقرم ))) .انتهى.



فأقول :
ردّي المبرم أجعله على وقفات مختصرة:


(الوقفة الأولى) :

قول وليد مقرم : (((فقد خرج بيان للأخ ياسين العدني خلاصتهُ أن الشيخ عبدالرحمن مرعي خرج إلى حضرموت واجتمع بالقائمين على الدعوة وخذلهم عن الجهاد))) .انتهى.

أقول :
قد حوى مقالي : (عبد الرحمن بن مرعي ذهب إلى حضرموت ليُفرِّق بين أهل السنة) على عدة مواضيع :

الأول :
اجتماع عبد الرحمن بن مرعي بالأخوة الدعاة الحضارم.

الثاني :
التخذيل عن جهاد الحوثة.

الثالث :
التعظيم من أمر الحوثة.

الرابع :
رمي عبد الرحمن بن مرعي رئيسَ البلاد عبد ربّه ، ووزير الدفاع محمودًا الصبيحي بالخيانة.

ولم يُنكر وليد مقرم - ولله الحمد - إلا واحداً منها فقط ، وهو : التخذيل عن جهاد الحوثة ، فهذا يدل على موافقته لي على المواضيع الأخرى ، وإلا فأنا في انتظار بيان آخر له.


(الوقفة الثانية) :

قول وليد مقرم : (((ونسب نقل هذا الكلام إليه من طريق أبي خالد وليد مقرم))) .انتهى.

فأقول للقارئ :
ارجع إلى مقالي (عبد الرحمن بن مرعي ذهب إلى حضرموت ليُفرِّق بين أهل السنة) ، فهل تجد فيه أني ذكرت اسم المدعو (أبو خالد وليد مقرم).


(الوقفة الثالثة) :

قول وليد مقرم : (((بل إني لا أرضى بهذا الكلام وأراه يفرح أعداء الإسلام))) .انتهى.

أقول :
فهذه المقولة تدلك أخي القارئ على أمرين :

الأمر الأول :
أن ما نقلته في المقال السابق صحيح ، لكن وليد مقرم لا يرى نشره ؛ لأنه يفرح أعداء الإسلام.

الأمر الثاني :
أن في هذه المقالة تطبيقاً للقاعدة الطاغوتية: (نجتمع فيما اتفقنا فيه، ويعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه). فعلينا أن نسكت عن الباطل وألا نرد على المخالف ؛ لأنه يُفرح أعداء الإسلام!!!


(الوقفة الرابعة) :

قول وليد مقرم : (((والشيخ عبدالرحمن لم يخذل في الجلسة التي جلسناها معه، بل أبدى مايدين الله به))) .انتهى.

أقول :
وهذه مغالطة منه ، بل هذه - ولله الحمد - موافقة من وليد مقرم لي في قولي : (التخذيل عن جهاد الحوثة) ، وإلا بيِّن لنا يا وليد ما هو الأمر الذي أبداه لكم عبد الرحمن بن مرعي في الجلسة ، والذي يدين الله به.


(الوقفة الخامسة) :

قول وليد مقرم : (((وقال بوجوب الإعداد على من رأى الجهاد))) .انتهى.

أقول :
إني لأحمد الله تعالى الذي جعل خصمي يشهد لي ، فهذه موافقة لي في قولي : (التعظيم من أمر الحوثة).


(الوقفة السادسة) :

قول وليد مقرم : (((أقول هذا براءة للذمة))) .انتهى.

أقول :
ما أشبه الليلة بالبارحة ، إنها لتذكرني ببراءة الذمة لأتباع أبي الحسن المأربي !! نسأل الله العافية.


(الوقفة السابعة) :

قول وليد مقرم : (((والله الشهيد على مانقول))) .انتهى.

أقول :
أهكذا تفعل يا وليد من أجل أن ترضي عبد الرحمن بن مرعي وأتباعه ، فإني بعد أن قرأت كلام وليد مقرم اتصلت مباشرة بأخينا الفاضل مراد بافليع [صاحب دار الإمام الوادعي] وهو من نفس بلاد وليد مقرم ، فقلت له بالخبر فصدم ، وقال : وليد مقرم قال لي بذلك.

بل قال لي مراد بافليع : إن وليداً ندم لمَّا حضر الجلسة مع عبد الرحمن بن مرعي ، بل استدعي وليد مقرم لوجبة الغداء فبينما هو في منتصف الطريق ما طابت له نفسه ، فرجع ولم يحضر.

أهكذا يا وليد تقول : (((والله الشهيد على مانقول))) !! ، أمَا تعلم خطورة هذه الكلمة لمن قالها على خلاف الواقع.


ففي "رسائل وفتاوى أبا بطين" (ص: 182) : وسئل عن إقسام بعض الناس بقول : (الله يعلم ما فعلت كذا) ؟ فقال : إن كان القائل صادقاً في قوله فلا بأس ، وإن كان كاذباً في قوله : (الله يعلم ما فعلت كذا) ، وهو قد فعله ، أو : (الله يعلم ما صار كذا) ، وهو قد صار ، فهذا حرام.

ولو عرف القائل معنى قوله لكان قوله هذا كفراً ؛ لأن مقتضى كلامه أن الله يعلم الأمر على غير ما هو عليه ، فيكون وصفاً لله بالجهل ، تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً . والله - سبحانه وتعالى - أعلم .انتهى.

وفي "مجموع فتاوى ورسائل العثيمين" (3/141) : وسئل غفر الله له : عن قول بعض الناس: (يعلم الله كذا وكذا) ؟

فأجاب بقوله : قول : (يعلم الله ) هذه مسألة خطيرة ، حتى رأيت في كتب الحنفية أن من قال عن شيء : يعلم الله والأمر بخلافه صار كافرًا خارجًا عن الملة ، فإذا قلت: (يعلم الله أني ما فعلت هذا) ، وأنت فاعله فمقتضى ذلك أن الله يجهل الأمر، (يعلم الله أني ما زرت فلاناً) وأنت زائره صار الله لا يعلم بما يقع ، ومعلوم أن من نفى عن الله العلم فقد كفر ، ولهذا قال الشافعي - رحمه الله - في القدرية قال : جادلوهم بالعلم فإن أنكروه كفروا ، وإن أقروا به خصموا ا. هـ.

والحاصل أن قول القائل : (يعلم الله) إذا قالها والأمر على خلاف ما قال فإن ذلك خطير جدًا وهو حرام بلا شك.

أما إذا كان مصيبًا ، والأمر على وفق ما قال فلا بأس بذلك ؛ لأنه صادق في قوله ، ولأن الله بكل شيء عليم ، كما قالت الرسل في سورة يس : {قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ} .انتهى.

وأنت تعلم يا وليد أن أتباع عبد الرحمن بن مرعي لا يزالون بك حتى أخرجت هذا البيان لترضيهم لا سيّما أنه خرج بعد مرور عشرين يوماً تقريباً من خروج مقالي ، فالتوبة التوبة يا وليد لا سيَّما وأنت في شهر رمضان. فعليك أن ترضي الخالق لا المخلوق.

وإلا فإنني أنتظر بياناً آخر منك مع كل وقفة.

نستغفر الله العظيم ، من الخطأ والزلل ، في القول والعمل . والحمد لله وحده ، وصلى الله وسلم على نبيّنا محمد وآله وصحبه.




كتبه :
أبو العباس ياسين بن علي العدني

اليمن – عدن.

في ليلة الخميس الأول من شهر رمضان سنة 1436 هـ
avatar
أبومارية عباس البسكري

عدد المساهمات : 188
تاريخ التسجيل : 17/06/2015
العمر : 33
الموقع : بسكرة الجزائر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى